«الوطنية للنفط» تؤكد إعادة فتح صِمَام الرياينة

«الوطنية للنفط» تؤكد إعادة فتح صِمَام الرياينة

عاجل الوسط

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الثلاثاء، إعادة فتح خطي الأنابيب الرابطين بين حقل الشرارة النفطي بمصفاة الزاوية لتكرير النفط وحقل الفيل للنفط بمجمع مليتة. وأغلق خط الشرارة عند صمام رئيسي يقع في بلدة الرياينة منذ شهر نوفمبر 2014، وفي أبريل 2015 أغلق خط حقل الفيل.

وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله «أرحب ببيان سرية دوريات الريايينة التابعة لحرس المنشآت النفطية فرع المنطقة الغربية الذي أعلنوا فيه فتح جميع خطوط الأنابيب».

وأكد صنع الله أن «المؤسسة لم تدفع أي أموال ولا توجد أية صفقات خلف الكواليس»، منوهًا بأن للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات سيتدفق النفط بحرية، متمنيًا أن تكون هذه هي «نهاية استخدام تكتيكات الإغلاق في بلادنا».

وأضاف: «سوف نضيف 175 ألف برميل يوميًا إلى الإنتاج القومي خلال شهر واحد و270 ألف برميل خلال ثلاثة أشهر، متوقعًا، حسب أسعار النفط الحالية، أن عملية فتح صمامات الرياينة ستزيد 4.5 مليار دولار لإيراداتنا المتوقعة للعام المقبل»، مشددًا على ضرورة ضمان أن تعم فوائد الزيادة في إنتاج النفط جميع أنحاء البلاد.

ويقع حقل الشرارة، الذي يتم تشغيله عن طريق مشروع شراكة بين المؤسسة وائتلاف الشركات ريبسول، وتوتال، و«أو إم في»، وستات أويل، على بعد حوالي 800 كلم جنوب غرب مدينة طرابلس.وتبلغ القدرة إنتاجية لحقل الشرارة 330 ألف برميل يوميًا. بينما يقع حقل الفيل على بعد 200 كلم إلى الجنوب الغربي من مدينة سبها ويتم تشغيله عن طريق مشروع شراكة بين شركة إيني والمؤسسة الوطنية للنفط، وتبلغ قدرته الإنتاجية 90 ألف برميل يوميًا

المصدر: بوابة الوسط

http://www.alwasat.ly/ar/news/libya/127875/

Close